الجعفري: بريطانيا رعت إنشاء “الخوذ البيضاء” ومهمته الرئيسية فبركة مشاهد الحوادث الكيميائية

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

رد مندوب سوريا الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري على مندوبة بريطانيا حول الوضع في سوريا بالقول إن حكومة بريطانية التي رعت إنشاء وتشكيل التنظيم الإرهابي “الخوذ البيضاء”، وكانت مهمته الرئيسية فبركة مشاهد الحوادث الكيميائية في سوريا من أجل استدعاء عدوان عسكري أمريكي أو بريطاني أو فرنسي.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الوضع في سوريا إنه قبل عدة سنوات كان هناك مشفى متطور في مدينة حلب، وكان اسمه مشفى الكندي، وهو أهم مشفى لطب العيون في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف “ادّعت بعض الحكومات الغربية قبل عدة سنوات أن الحكومة السورية قد قامت بقصف مشفى متطور في مدينة حلب، عندئذ سمحنا لممثل منظمة الصحة العالمية في سوريا أن يذهب لزيارة هذا المشفى، وأن يخرج بتقرير يوضح حقيقة الأمر في مشفى الكندي بحلب”.

وتابع “ذهب ممثل منظمة الصحة العالمية إلى هناك بترتيبات خاصة مع الهلال الأحمر، وعاد، فقال لنا ولمنظمة الصحة العالمية إنه لا يوجد مشفى، وأنه دخل إلى بناء كله إرهابيون، وأن المشفى قد أزيلت معالمها الطبية بالكامل”.

ولفت الجعفري “هذه شهادة من ممثل أممي زار مشفى الكندي آنذاك، وقد تكررت القصة عدة مرات. وذكر زميلي العزيز السفير الروسي فاسيلي، قصة تدمير المشافي في الرقة من قبل الطائرات الأمريكية، ولا أحد يتحدث عن الأمر، لا حملة قلم إنساني، ولا حملة قلم إجتماعي، ولا فلسفي”.

وقال إن “عشرات المشافي دمّرت في الرقة بالكامل، لا بأس طالما الأمريكان هم من يقومون بذلك، حسنا. لا يوجد أي مشكلة”.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً