منظمة العفو الدولية تنتقد أحكام إماراتية “غير موثوقة” بحق 3 لبنانيين ومطالبات بإلغائها

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

انتقدت منظمة العفو الدولية، اليوم الأربعاء، الأحكام التي أصدرتها محكمة إماراتية، بسجن ثلاثة مواطنين لبنانيين؛ بتهمة تشكيل خلية لـ”حزب الله” اللبناني في البلاد.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن ذوي عبد الرحمن شومان، المحتجز في الإمارات، أن محكمة أمن الدولة أصدرت حكماً بسجنه مدى الحياة بتهمة “الإرهاب”.

وأكدت عائلة شومان، الذي يعمل مشرفاً على الأمن والسلامة في خطوط “طيران الإمارات”، أن السلطات الإماراتية منعت محامي ابنها من الوصول إلى موكله.

كما قررت سجن متهمَين آخرَين في القضية 10 سنوات، وأفرجت عن متهمين آخرين، حسب المصدر اللبناني الذي رفض الكشف عن اسمه، بحسب الوكالة الأمريكية.

ودعت “العفو الدولية” إلى التحقيق في تعرُّض لبنانيِّين في الإمارات للتعذيب؛ صدرت بحق بعضهم أحكام بالسجن، مطالِبةً بإلغاء الأحكام، التي وصفتها بـ”غير الموثوقة”.

وبحسب بيان المنظمة، شملت التهم “تشكيل خلية إرهابية، والتخطيط لهجمات إرهابية في الإمارات، بناءً على أوامر من حزب الله في لبنان”.

وقالت لين معلوف، مديرة البحوث في برنامج الشرق الأوسط بالمنظمة: “إن غياب الشروط الأساسية للمحاكمة العادلة يجرِّدها من أي مصداقية أو ثقة”.
وقبل أيام، دعا وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، الإمارات إلى العفو عن 11 لبنانياً في سجونها، بينهم ثلاثة حوكموا وثمانية لم يصدر بشأنهم حكم نهائي حينئذ.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” كشفت، في مارس الماضي، عن احتجاز السلطات الإماراتية ثمانية لبنانيين منذ أكثر من سنة، في مكان مجهول، دون توجيه أي تهمة.

وأوضحت أن هؤلاء محتجزون في ظل سوء المعاملة والحرمان من الإجراءات القانونية اللازمة، في حين تزخر محاكمتهم، التي بدأت في 13 فبراير 2019، بالانتهاكات.

وقال أقارب المحتجزين إنهم يواجهون تهماً متعلقة بـ”الإرهاب”، وقد وُضعوا في الحبس الانفرادي فترات طويلة، ومُنعوا من التواصل مع أُسرهم.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً