الإفراط في شرب الماء عند الفطور في شهر رمضان قد يسبب “التسمم”

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

يبدأ الكثير من الصائمين إفطارهم بشرب كميات كبيرة من الماء أو العصائر، خاصةً أن رمضان قد جاء مصحوباً بارتفاع درجات الحرارة.

ويوصي الأطباء بحاجة جسم الإنسان إلى ما معدله 8 أكواب من الماء يومياً كي لا يتعرض للجفاف.

ألا إنّ الإفراط بشرب الماء دفعة واحدة، سواء بعد الإفطار أو قبل السحور، قد يشكل خطراً على الصحة، إذ من الممكن أن يقود للإصابة بمرض نقص الصوديوم في الدم، أو ما يعرف “بتسمم الماء”.

يحدث تسمم الماء في الجسم عند شرب كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة وفي وقتٍ قصير، وذلك لأن الكلى لا تستطيع فلترة أكثر من نصف لتر من السوائل في الساعة، فإذا تجاوزت تلك الكمية قدرة الكليتين يؤدي إلى اختلال مستوى الصوديوم في الدم وهو خطير جداً.

فائدة الصوديوم هو الحفاظ على توازن السوائل في الخلايا والأنسجة، وكميات السوائل الكبيرة تعمل على نقصان الصوديوم من الأنسجة والخلايا واختلال التوازن فيها، مما يقود إلى تورمها وانتفاخها، ومن الممكن أن يؤدي إلى السكتة الدماغية نتيجة لتورم خلايا المخ.

ومن أعراض “تسمم الماء” أو نقص الصوديوم، الارتباك والصداع والإعياء والغثيان أو القيء، وممكن أيضاً حدوث تهيج وتشنجات في العضلات ومن ثم الدخول في غيبوبة.

وللوقاية من نقص الصوديوم يجب شرب الماء على دفعات في عدة أوقات، والإكثار من الخضراوات والفواكه الغنيّة بالمياه كالخس والبطيخ.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً