“يوتيوب” تبرر استضافتها لفيديوهات داعية إسلامي على صلة بهجمات سريلانكا

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

بررت شركة “يوتيوب” استضافة منصتها لفيديوهات الداعية الإسلامي، زهران هاشم، الذي تشتبه السلطات السريلانكية بأنه ألهم الذين نفذوا الهجمات الإرهابية الأخيرة في سريلانكا.

وادعت الشركة أن عدم حذفها لفيديوهات الداعية المشبوه، جاء لأنه سجل مقطع فيديو واحدا لا يتلاءم مع سياسات النشر الخاصة بموقعها الإلكتروني. كما أكدت الشركة العملاقة أنها ترفض “التطرف العنيف” وأنها تأخذ دائما “إجراءات سريعة ضد المحتوى الإرهابي”.

وتابعت “يوتيوب” في بيان رسمي صدر مؤخرا: “نقوم بحذف كافة الفيديوهات التي تصور مقترفي هذا الهجوم. نحن نستثمر بكثافة في الموارد البشرية والتكنولوجيا الذكية، وبشبكة من منظمات الخبراء، لكي نضمن الاستمرار والتقدم في كشف وحذف المحتوى المتطرف بأسرع ما يمكن”.

وأقدمت “يوتيوب” على حذف الفيديو الخطير لزهران هاشم، بعد أن كشفته قناة “Sky News”، ونبهت الشركة الأمريكية إلى أمره.

كما ردت “يوتيوب” على رسالة القناة البريطانية بأنها “ستحذف كافة الفيديوهات التي تظهر هاشم، باستثناء تلك التي يظهر فيها ضمن سياق مقطع أخر، كالتقارير الإخبارية مثلا”.

وأضاف مصدر رسمي في “يوتيوب” أن الشركة تعمل اليوم مع الجهات الأمنية، لكي تبقى على علم فيما إذا كانت للمتورطين في الهجوم الإرهابي أي قناة أو تواجد على موقعها الإلكتروني، لتباشر بحذف المحتوى، وكذلك لكي تضمن الشركة أن يجد الناس مصادر موثوقة، عندما ينوون البحث عن معلومات حول ما يحدث.

وتعرضت سريلانكا، في 21 أبريل الجاري، لسلسلة هجمات إرهابية استهدفت كنائس وفنادق في العاصمة، كولومبو، ومدن أخرى، ما تسبب بمقتل قرابة 321 شخصا وجرح 500 آخرين، حيث تعد هذه الهجمات الأخطر في تاريخ البلاد، منذ نهاية الحرب الأهلية، والتي استمرت فيها لـ 25 عاما.

المصدر:

سبوتنيك

ذات صلة
إقرأ أيضاً