الانتقالي السوداني يوفد أول مبعوث له إلى الخارج

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

أرسل المجلس العسكري الانتقالي في السودان مبعوثا لأديس أبابا لإطلاع القيادة الإثيوبية والاتحاد الإفريقي ومنظمة إيقاد، على تطورات الأوضاع في البلاد بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وأكد عضو المجلس الفريق الركن جلال الدين الشيخ الطيب في تصريحات بعد لقائه في أديس أبابا وزيرة الدولة بالخارجية الإثيوبية هيروت زمني، أن “انحياز القوات المسلحة للشعب يأتي استجابة لرغباته في التغيير وتجسيدا لتطلعات كل فئاته نحو حياة أفضل، ولا يعد انقلابا عسكريا أو طمعا في سلطة”.

وأضاف أن “المجلس حظي بتأييد شعبي عريض”، مؤكدا التزامه بوعده للشعب بتسليم السلطة.

وأشاد باهتمام إثيوبيا بتطورات الأحداث في السودان، واعتبره مؤشرا جيدا ومطمئنا لامتداد العلاقات المتميزة والعميقة بين البلدين.

ودعا الشيخ الاتحاد الإفريقي والمجتمع الدولي لدعم المجلس لتجاوز الصعوبات السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، وأشار إلى أنه بصدد عرض حقائق ما يجري في السودان لإثيوبيا والاتحاد الإفريقي.

من جانبها، أكدت الوزيرة الإثيوبية دعم بلادها للمجلس العسكري الانتقالي في تحقيق الأمن والاستقرار في السودان.

يذكر أن الاتحاد الإفريقي في أول رد فعل له انتقد الانقلاب العسكري الذي نفذه الجيش السوداني ضد البشير، ودعا السودانيين للتهدئة وضبط النفس.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً