مقدمة السابعة 13 نيسان 2019: إنها الذكرى الرابعة والأربعون للحرب .. تنذكر وما تنعاد

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

13 نيسان 2019 … إنها الذكرى الرابعةُ والأربعونَ للحربْ ذكرى واحدةٍ من أقسى وأفظع مراحلَ عاشَها لبنان يجب أن تبقى ساكِنةً في عقولِ اللُبنانيين ووجدانِهم ليس لِنَبْشِ مآسيها بل لأخذِ العِبر منها “حتى تِنْذَكَرْ وما تِنْعَاد”

تقديم: يارا ابراهيم  بقلم: علي نورالدين

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً