مقدمة النشرة ـ هدوء يسبق عاصفة أسبوع جديد حافل بالمحطات

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

بقلم: علي نور الدين
تقديم: لارا حيدورة حجيج

ركود واضح على مستوى الحراك السياسي في عطلة نهاية الأسبوع بمثابة هدوء يسبق عاصفة اسبوع جديد حافل بالمحطات المتصلة بملاحقة قضايا الفساد والرقابة البرلمانية والانتخابات الطرابلسية الفرعية.
وفي الأسبوع المقبل أيضاً زيارة لوزير الخارجية الأميركية مايك بامبيو إلى بيروت في إطار جولة في بعض دول المنطقة.
وتتجه الأنظار الأربعاء والخميس المقبلين إلى بروكسل التي تستضيف المؤتمر الدولي الثالث المخصص لملف النزوح السوري.
المؤتمر سيشارك فيه لبنان الذي تكويه نار هذا الملف بوفد يرأسه رئيس الحكومة ولا يضم الوزير المعني وزير شؤون النازحين.
وفيما يستعد رئيس الجمهورية لحمل ملف النزوح في زيارته المرتقبة إلى موسكو كال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الاتهامات للحكومة السورية بأنها لا تريد عودة النازحين وبالتالي ثبَّت رفضه أي حوار معها.
بعيداً من الشؤون اللبنانية كارثة جوية حلت بطائرة تابعة للخطوط الأثيوبية خلال رحلة إلى العاصمة الكينية نيروبي.
حادثة التحطم لم يخرج منها أي ناج من بين المئة والسبعة والخمسين شخصاً الذين كانوا على متنها والذين ينتمون إلى ثلاثة وثلاثين بلداً.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً