مقدمة السابعة: نورما بثلجها وأمطارها أن تحجب عن اللبنانيين – لبعض الوقت – هموم ما يعانون منه من مشكلات معيشية و اقتصادية

ربما نجحت نورما بثلجها وأمطارها أن تحجب عن اللبنانيين لبعض الوقت هموم ما يعانون منه من مشكلات معيشية و اقتصادية تكبر يوما بعد يوم في ظل الجمود في عملية التشكيل الحكومي
لكن في بلد غياب التشكيل فوق السبعة أشهر الثلج سيذوب ليبان مرج الواقع مجدداً وهو واقع دفع رئيس مجلس النواب نبيه بري الى اللجوء لملح اذابة الجليد المؤسساتي عبر السعي لإقرار الموازنة العامة على اعتبار انها مسألة ضرورة
وبالعودة الى حال الطقس العاصف المستمر  قرر وزير التربية مروان حمادة اقفال المدارس والمهنيات الرسمية في المناطق الجبلية والداخلية الواقعة على ارتفاع 700 متر وما فوق يوم غد وترك للمدارس الخاصة تحديد موقفها في ضوء هذا التوجيه  وعلى دعسات التربية اتخذت وزارة الصحة القرار نفسه بالنسبة لحضانات الأطفال أما الجامعة اللبنانية فأرجأ رئيسها البروفيسور فؤاد ايوب امتحاناتها التي كانت مقررة الثلاثاء الى الجمعة المقبل
أما امتحانات الغربة الصعبة فجديدها فاجعة لم يمنعها حزام أمان ولا حتى القيادة بمسؤولية  حلت بعائلة لبنانية من خمسة أفراد قضت بكاملها احتراقاً داخل سيارة رباعية الدفع بعد ان صدمها سائق أميركي مخمور كان يقود شاحنته عكس السير بأقصى سرعة على احدى طرق الموت السريع في الولايات المتحدة
ابعد من لبنان  وفي الغابون شهد محاولة انقلاب فاشلة حيث اقدم عدد من الضباط على اعلان الانقلاب على رئيس البلاد الذي يقضي فترة نقاهة في المغرب لكن الانقلاب لم يدم سوى ساعات لتعود الحكومة وتسيطر على الوضع

 

تقديم: أمل الحاضر فضول

بقلم: علي نورالدين

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً