وزير التعليم في حكومة الاحتلال يطالب نتنياهو بالاعتذار لزوجته

طالب وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينت رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بالاعتذار من زوجته غيلات نفتالي، إثر تقارير تؤكد طلب الأخير إشاعة خبر في وسائل إعلام “يذم ويشوه” صورتها.

ووصف بينت ما أوردته القناة الإسرائيلية الثانية بأنه عمل “خسيس وجبان”، قائلا:” أنا آسف عليك، يا سيد نتنياهو.. أنت شخصيا اتصلت بأصحاب موقع (والا) حتى يلحقوا الأذى بزوجتي ..هذا تصرف حقير وجبان.. عار عليك.. تزوجت من غيلات، وهي زوجة مذهلة، إسرائيلية من عائلة علمانية ذات قيم، أنشأنا معا بيتا صهيونيا متدينا مذهلا.. عائلتي هي فخر حياتي.. لا تعتذر لي، أنا غير مهتم.. اعتذر لزوجتي”.

وفي أعقاب تصريحات وزير التعليم، عقب حزب الليكود الحاكم قائلا: “لا يوجد حدود لنفاق بينت، هو من عليه الاعتذار.. صحفيون كثر يعرفون أنه من اللحظة التي غادر فيها مكتب نتنياهو، لم يتوقف عن الإدلاء بتصريحات ضد سارة نتنياهو وتشويه سمعتها في كل مناسبة.. من يضع الزبدة على رأسه لا يخرج للشمس، (مثل شعبي)”.

من جانبه رد نجل نتنياهو، عبر حسابه في فيسبوك وكتب: “حسنا، أنت قمت بهذا الأمر مليون مرة ضد أمي مع نوني موزيس ومع كل محرر لكل وسيلة إعلامية ممكنه في البلاد”.

وأشارت القناة التلفزيونية إلى أن الوزير بينت شخص متدين هو وزوجته. كما أن شاؤول الوفتش صاحب شركة بيزك وموقع “والا” يخضع لتحقيقات من طرف الشرطة في الملف 4000 والمتورط فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أيضا.

ونشرت القناة الإسرائيلية الثانية مساء الأربعاء نص شهادة الوفتش أثناء تحقيقات الشرطة، اعتمادا على مستندات ومحادثات مع مقربين من رجل الأعمال الوفتش، جاء فيها: “طلب مني نتنياهو نشر تقرير بأن غيلات، زوجة نفتالي بينت، عملت سابقا في مطاعم لا تعتمد أحكام كشروت (الشريعة اليهودية).. لكني لم أوافق على نشر هذا الأمر”.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً