للمرة الثالثة.. ميركل تستقبل الرؤساء جالسة على كرسي

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

استقبلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأربعاء، جيتناس نوسيدا، رئيس وزراء ليتوانيا، واستمعت إلى السلام الوطني جالسة على كرسي، وذلك للمرة الثالثة، ما يضفي مزيدا من الجدل حول حالتها الصحية.
وتقتضي قواعد البروتوكول المعمول بها في الاستقبالات الرسمية الاستماع إلى السلام الوطني وحضور الاستقبال العسكري وقوفا.

وأمام مقر المستشارية في برلين، استقبلت ميركل العائدة من إجازة صيفية قضتها في إيطاليا والنمسا، الرئيس الليتواني الذي يجري زيارته الخارجية الأولى منذ توليه منصبه منتصف يوليو/تموز الماضي.
واستمعت ميركل ونوسيدا إلى السلام الوطني للبلدين، جالسين على كراسي بيضاء، وشهدا مراسم الاستقبال الرسمي.وتستغرق زيارة الرئيس الليتواني لبرلين يوما واحدا، يجري فيه محادثات مع ميركل تشمل العلاقات الثنائية والقضايا الأوروبية.

وهذه هي المرة الثالثة منذ منتصف يوليو/تموز الماضي التي تحضر فيها ميركل استقبالا رسميا جالسة على كرسي، بعد تعرضها للارتجاف ٣ مرات.
وفي يوليو/تموز الماضي، استقبلت ميركل رئيس وزراء الدنمارك ميتا فريدريكسن، ورئيس وزراء مولدوفا مايا ساندو، جالسة على كرسي.

وفي الفترة بين منتصف يونيو/حزيران ومنتصف يوليو/تموز الماضيين، تعرضت ميركل للارتجاف ٣ مرات متتالية أمام عدسات الكاميرات، وهي السيدة التي لم تظهر أي لحظات ضعف طوال 14 عاما في سدة الحكم.
وأثار الارتجاف المتكرر وجلوس ميركل في الاستقبالات الرسمية الجدل حول حالتها الصحية وقدرتها على أداء مهامها، لكنها أكدت أكثر من مرة أنها بصحة جيدة.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً