أنور الخليل: لو لم ينعقد مجلس الوزراء لكانت المؤسسات الدولية صنفت لبنان دولة مارقة

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

شدد الامين العام لكتلة “التنمية والتحرير” النائب انور الخليل على أهمية الاستقرار السياسي في لبنان “لأنه الأساس في الإستقرار الأمني والإقتصادي والإجتماعي”.
وقال: “كلنا نعلم أن لبنان لامس مرحلة الخطر الشديد، ولو لم ينعقد مجلس الوزراء يوم السبت الماضي لكانت مؤسسات التصنيف المالي الدولية بمسمياتها المختلفة والكثيرة قد صنفت لبنان دولة مارقة، ولكان تصنيف لبنان قد هبط الى درجة سلبية ما يجعل استدانة الدولة من السوق الدولية، اذا تمكنت من ذلك، خاضعة لفوائد عالية جدا تمنع لبنان من النهوض الإقتصادي”.

وأكد أمام وفود أمت دارته في حاصبيا مهنئة بعيد الأضحى، أهمية الوحدة الوطنية “التي من خلالها نواجه المخاطر المختلفة”، وقال: “إن قضاءي حاصبيا ومرجعيون يعتبر المثال الصالح والأكيد لما ورد في الدستور من ضرورة حفظ العيش المشترك والثوابت الوطنية. والجنوب سيبقى الحصن المنيع في وجه الاعتداءات والأطماع الإسرائيلية، وستبقى المقاومة مع الجيش الوطني الأبي في المرصاد حتى تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء الشمالي من قرية الغجر”.

ودعا الى أن “يقدم جميع المسؤولين كل تضحية مطلوبة لقيام دولة قوية، دولة المواطنية، دولة المؤسسات والقانون، ولا تبقى الأولويات في سلوكنا السياسي منصبة على المحاصصة بالمنافع الخاصة والذاتية”.

وكان الخليل استقبل وفودا مهنئة بعيد الاضحى، فزاره النائب قاسم هاشم، النائب علي فياض على رأس وفد، وكيل داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي شفيق علوان يرافقه وفد من الوكالة ومديري الفروع، المطران نبيل شكرالله الحاج، مفتي مرجعيون حاصبيا الشيخ حسن دلي، المطران الياس كفوري على رأس وفدا من الابرشية، شيخ خلوات البياضة الشريفة فندي شجاع، قاضي شرع حاصبيا مرجعيون اسماعيل دلي، وفد من المشايخ من بلدة عين جرفا، قاضي شرع المذهب الدرزي في حاصبيا سليم العيسمي، القس فؤاد أنطون، إمام بلدة مرج الزهور الشيخ محمد الحاج، منفذ عام الحزب السوري القومي في حاصبيا لبيب سليقا، المحامي ملحم قانصوة على رأس وفد من بلدة الدوير، رئيس اتحاد بلديات العرقوب محمد صعب، رئيس اتحاد بلديات الحاصباني سامي الصفدي ورؤساء بلديات: حاصبيا، ابل السقي، الكفير، ميمس، الهبارية، كوكبا، كفرحمام، وفود من بلدات: مرج الزهور، الخلوات، عين جرفا، الماري، عين قنية، شويا، شبعا، لجنة مهرجانات حاصبيا، عدد من مخاتير حاصبيا والمنطقة وفاعليات روحية، ثقافية وإجتماعية وجمعيات أهلية.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً