السوبر الأوروبي .. فرابارت ستعامل ليفربول وتشيلسي مثل “مباريات النساء”

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

قالت ستيفاني فرابارت إنها ستثبت أن التحكيم النسائي لا يقل عن تحكيم الرجال، وذلك عندما تصبح أول امرأة تدير نهائي مسابقة كبرى للاتحاد الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي على لقب كأس السوبر.

وستحظى فرابارت (35 عاما) بمساعدة من مواطنتها الفرنسية مانويلا نيكولوسي والإيرلندية ميتشيل أونيل.

وعمل الثلاثي معا في مباريات كبيرة، حيث تولى هذا الطاقم قيادة نهائي كأس العالم للسيدات في فرنسا، لكن دون شك ستنصب الأضواء عليهن في اسطنبول.

وردا على سؤال حول شعورها بالخوف من التعرض “لانتقادات مضاعفة” في حال ارتكاب أي أخطاء، قالت فرابارت إنه حان الوقت لكي يظهر التحكيم النسائي أنه جيد مثل تحكيم الرجال.

وقالت فرابارت في مؤتمر صحفي: “يجب أن نثبت أنفسنا من الناحيتين الفنية والبدنية أننا مثل الرجال. لا نشعر بالخوف من (اتخاذ قرارات خاطئة). نحن مستعدات”.

ونفت فرابارت، التي أصبحت أيضا في نيسان أول امرأة تدير مباراة بالدوري الفرنسي، أن تكون إدارة مباراة للرجال أصعب، وقالت: “أعتقد أن هناك الكثير من الاختلافات لكن كرة القدم واحدة. هي نفس القواعد لذا سأفعل كما أفعل في مباراة للسيدات”.

وقال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي إنه سعيد بأن يكون جزءا من هذه اللحظة المهمة في تاريخ اللعبة.

وأضاف قائلا: “أعتقد أن اللعبة سلكت طريقا طويلا بعدة طرق، فمنها ما يتعلق بكأس العالم للسيدات التي تابعناها هذا الصيف ومنها ما يتعلق بمدى احترام اللعبة وبعدد الناس الذين باتوا يشاهدون ويهتمون باللعبة”.

وأضاف: “أعتقد أننا كنا نسير ببطء شديد في هذا الاتجاه، والآن نحاول قطع خطوات واسعة ولا يزال الطريق طويلا لكن فيما يتعلق بالغد، فأعتقد أنها لحظة مهمة… هذه لحظة تاريخية وهي خطوة إضافية في الطريق الصحيح”.

وتقام كأس السوبر الأوروبي بشكل سنوي بين بطلي دوري الأبطال والدوري الأوروبي. وفاز ليفربول على توتنهام هوتسبير في نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي بينما تفوق تشيلسي على أرسنال في نهائي الدوري الأوروبي.

 

المصدر:

رويترز

ذات صلة
إقرأ أيضاً