مقدمة النشرة ـ الأجواء السياسية ملبدة وسط كباش صلاحيات بين عون والحريري

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

في عطلة نهاية الأسبوع لم يُعثر على أيَ مؤشرٍ جدي لا على صعيد إحياء عمل مجلس الوزراء ولا على صعيد إيجاد مخرج لحادث قبرشمون – البساتين.
على النقيض من ذلك بدتِ الأمورُ – ولا سيما على مستوى الشق الثاني – تـَجْنَحُ نحو مزيد من الاحتقان في ضوء استمرار التباعد بين مواقف الأطراف المعنية بالحادث الدموي الذي وقع في الثلاثين من حزيران.
ذلك أن الحزب التقدمي الاشتراكي الذي تَنـْتابُهُ الشكوك وجه اتهاماتٍ مباشرةً إلى وزير في فريق رئيس الجمهورية بالتدخل لدى المحكمة العسكرية من أجل توجيه التحقيقات بشكل مخالف للنتائج التي توصلت إليها شعبة المعلومات.
وعلى ذمة مصادر في “التقدمي” فإن لدى الحزب معطيات في هذا الشأن سيعرضُها في مؤتمر صحفي يعقده الأسبوع المقبل وربما الثلاثاء على وجه التحديد.
في المقابل ظل دَيْدَنُ الحزب الديمقراطي اللبناني المطالبة بعقد جلسة لمجلس الوزراء يصار خلالها إلى التصويت على إحالة القضية على المجلس العدلي.
بَيْدَ أن الأجواءَ السياسية الملبدة لا تـُنبىءُ أصلاً باحتمال انعقاد مجلس الوزراء قريباً ولم يعدْ من الحكمةِ ضربُ مواعيد في هذا الشأن بعد كلِّ ما أعقب الاتصالَ الأخير الذي أجراه رئيسُ الجمهورية برئيس الحكومة وأسـَّسَ لما وصفه البعضُ بكباشِ صلاحياتٍ بين الرئاستين الأولى والثالثة.
ومن وحي هذا الكباش سجل البطريرك الماروني اليوم موقفاً ينتقد فيه المسؤولين الذين يعطلون عمل الحكومة ويتمادون في المشاجرة حول صلاحيات المحاكم وصلاحيات السلطات الدستورية ويدعوهم للعودة إلى الدستور والميثاق.
في الأمن انتهى فصل التوتر الأمني الأخير في مخيم عين الحلوة بمصرع بلال العرقوب الذي كان قد قـَتـَلَ الفلسطيني حسين علاء الدين داخل المخيم.
أما أبناؤه الثلاثة فقد اعتـُقل اثنان منهم وسُلما إلى الجيش اللبناني فيما يتواصل البحث عن الثالث.
في الشأن الخارجي استرعى الانتباهَ خلال الساعات الأخيرة حدثان… الأول في مياه الخليج حيث احتجز الحرس الثوري ناقلة أجنبية بينما كانت تهرب وقوداً إلى احدى الدول العربية بالتزامن مع معلومات لكبريات الصحف الأميركية عن ارتفاع صادرات إيران النفطية رغم العقوبات المفروضة على طهران.
أما الحدث الدولي الثاني فكان مسرحَه الولايات المتحدة حيث وقعت عمليتا إطلاق نار في ولايتيْ تكساس وأوهايو بفارق زمني لا يتجاوز اثنتي عشرة ساعة.
هذا العنف الناجم عن السلاح المتفلت في الدولة العظمى أدى إلى سقوط نحو ثمانين قتيلاً وجريحاً في الحادثين.

المصدر:

NBN

...للتواصل

...للإتصال

الإدارة

(Ext: 304) 961-1-841022

من الساعة 09:00 الى 15:00

مديرية البرامج

(Ext: 205) 961-1-841022

العنوان: الجناح – بناية هالا – بيروت – لبنان

تردد القناة​:
نايل سات 201 – 7 درجات غرب – التردد: 12188 استقبال أفقي – معدل الترميز 27500 – عامل تصحيح الخطأ 3/4 Auto

انتقل إلى أعلى