مقدمة النشرة – بين أضلاع المعالجة الثلاثية يتواصل العمل في السياسة والأمن والقضاء

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

بين أضلاع المعالجة الثلاثية يتواصل العمل في السياسة والأمن والقضاء سعيًا للوصول إلى نهاية سريعة للوضع المتوتر بعد حادثة قبرشمون//.

الرملية ودّعت اليوم ابنها رامي سلمان/ وهو أحد ضحايا الحادثة/ إلى مثواه الأخير//.
رئيس الحزب الديمقراطي النائب طلال ارسلان دعا خلال التشييع الدولة إلى أن تتفضل وتتحمل مسؤوليتها كاملةً وإلا فهو غير مسؤول على حدّ قوله/ متسائلًا عن سبب الخوف من المجلس العدلي//.
أمنيا أيضًا أعلن تنظيم داعش الارهابي عبر صحيفة النبأ التابعة له مسؤوليته عن هجوم طرابلس الشهر الماضي الذي استشهد فيه اربعة عناصر من الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي//.
وقال التنظيم في صحيفته الأسبوعية إن المهاجم عبد الرحمن المبسوط هو من (جنود الخلافة) ولم يقدم أي دليل على ذلك//.
في يوم شهيد أمل/ جدّد رئيس مجلس النواب نبيه بري العهد لمن رسموا خارطة الوطن بالدم/ مشددًا في رجعٍ لصدى صوت الإمام السيد موسى الصدر أن سلام لبنان الداخلي أفضل وجوه الحرب مع إسرائيل//.
لأن إقرار الموازنة يحتاج إلى تهيئة الأرضية المناسبة بما يوفق ما بين الهم الاقتصادي المالي والهم الاجتماعي/ عقد الرئيس بري لقاء في مقر الرئاسة الثانية حضره رئيس لجنة المال ابراهيم كنعان وعدد من النواب لمواكبة اختتام أعمال نقاش الموازنة والبدء بإعداد تقرير لجنة المال وتوصياتها لرفعها إلى رئيس المجلس//.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً