مؤكداً مشاركته بمؤتمر البحرين .. نتنياهو: لدينا علاقات “مخفية” مع العرب وترقبوا لقاءً تاريخياً

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن وفداً إسرائيلياً سيحضر ورشة العمل التي تنظمها الولايات المتحدة الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة أواخر الشهر الجاري، مؤكداً تمتع “إسرائيل” بعلاقات “مخفية” مع “الكثير من الزعماء العرب”.

وقال نتنياهو في بيان: “نقيم علاقات جلية ومخفية مع الكثير من الزعماء العرب، وهناك علاقات واسعة النطاق ما بين إسرائيل ومعظم الدول العربية”.

وأضاف رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي: “سيعقد قريباً مؤتمر هام في البحرين. نرحب به كما نرحب بالمحاولة الأمريكية لتحقيق مستقبل أفضل ولحل مشاكل المنطقة”، مؤكداً بالقول: “إسرائيليون سيحضرون هذا المؤتمر بطبيعة الحال”.
وبجانب الولايات المتحدة والبحرين أعلنت كل من السعودية والإمارات ومصر والأمم المتحدة اعتزامها المشاركة في ورشة المنامة، في حين انضم كل من العراق ولبنان إلى فلسطين في رفض المشاركة في الفعالية.

ويستعد جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي، منذ أشهر، لكشف خطة سلام يطلق عليها “صفقة القرن” بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين الذين يقولون إن هدفها الاستيلاء على حقوقهم.

وتعتبر “صفقة القرن” مجموعة سياسات تعمل الإدارة الأمريكية الحالية على تطبيقها، رغم عدم الإعلان عنها، وهي تتطابق مع الرؤية اليمينية الإسرائيلية في حسم الصراع.

من جهة ثانية، قال نتنياهو: “في بداية الأسبوع القادم سيعقد في القدس لقاء تاريخي غير مسبوق سيجمع بين مستشاري الأمن القومي الأمريكي والروسي والإسرائيلي. هذه هي قمة مهمة جداً من شأنها ضمان الاستقرار في الشرق الأوسط في فترة هائجة وحساسة”.

وأضاف: “هناك أهمية لهذا اللقاء الثلاثي الذي يجمع بين الدولتين العظميين في دولة إسرائيل، وهذا يدل ألف دليل على مكانة إسرائيل الحالية على الساحة الدولية”.

واليوم الثلاثاء، أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن اللقاء المزمع في القدس المحتلة سيجمع سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف، مع نظيريه الأمريكي جون بولتون، والإسرائيلي مئير بن شبات.

وفي تعليق على تقارير حول خطط لعقد هذا اللقاء أشار مدير قسم الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية، أرتيوم كوجين، إلى أن من أبرز أهداف اللقاء المرتقب “البحث عن سبل خطوات عملية مشتركة لتسوية الأزمة في سوريا وفي منطقة الشرق الأوسط بأسرها”.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً