شهيب: لم استشر سوى نفسي في قراري بشأن طلاب المدارس المخالفة واذا كان لا بد من دورة ثالثة لهم سنقوم بها

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on print
Share on email

أكد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب بعد تفقده سير امتحانات شهادة البريفيه في الجامعة اللبنانية – الحدث أن “همنا أن نساعد أولادنا على النجاح في المرحلة المقبلة، ونحن نحاول تعويدهم على الابتعاد عن الفوضى وخوض الامتحانات بشكل أدق”.

وعن عدم إعطاء طلبات الترشيح لعدد من الطلاب قال: “هذه المدارس لا تملك داتا في الوزارة ولا أي رخصة وانما هي مدارس تجارية. في نيسان قلنا لهذه المدارس أن يأتوا إلى الوزارة للحصول على رخصة والأوراق سليمة لكي يتمكن تلاميذها من المشاركة في الامتحانات ولم تقم بالخطوات الرسمية للحصول على الرخص اللازمة”.

أضاف: “وزارة التربية موجودة لخدمة الطلاب ولخدمة المجتمع والتربية، وأقول لكل الطلاب الذين حركتهم مدارسهم البارحة، هذه المدارس تتاجر بهم فظلمتهم وظلمتنا. أنا مع الاهل والطلاب ومع المدارس التي تلتزم القوانين مرعية الإجراء فقط. ما حصل امس غير طبيعي وان اردنا ضبط امتحاناتنا وان يعود لبنان مدرسة الشرق علينا البدء من الامتحانات الرسمية”.

وقال ردا على سؤال: “سأزور رئيس الحكومة سعد الحريري من أجل التحدث معه عن الجامعة اللبنانية وأساتذتها، ولم استشر سوى نفسي في القرار الذي اتخذته بحق هذه المدارس وطلبات الترشيح واذا كان لا بد من دورة ثالثة للتلاميذ الذين لم يتمكنوا من المشاركة سنقوم بها”.

المصدر:

NBN

ذات صلة
إقرأ أيضاً